“مؤتمر علمي ينظمه “بيت الحكمة” و “جمعية أساتذة الجامعات” في غزة

0
233

نظم معهد بيت الحكمة للاستشارات وحل النزاعات بالتعاون مع جمعية أساتذة الجامعات بغزة، مؤتمراً بعنوان ” الإقتصاد الوطني ودوره في تعزيز الصمود الفلسطيني ” صباح يوم السبت الموافق 12/2/2022 بفندق المتحف، بحضور د. سائد عايش رئيس جمعية أساتذة الجامعات، والمستشار محمود المدهون الأمين العام لمعهد بيت الحكمة، ود. كمال حمدان رئيس اللجنة التحضيرية ، بمشاركة عدد من الأكاديميين والجامعيين.

في كلمة جمعية أساتذة الجامعات أكد رئيس المؤتمر د. سائد عايش، أن المؤتمر يهدف إلى التعرف على الأفكار والرؤى الإقتصادية التي تساهم في حل مشكلة البطالة والفقر في قطاع غزة ، وتقديم رؤية إقتصادية واضحة وطموحة لمستقبل يليق بأبناء شعبنا الفلسطيني .

من جانبه أشار المستشار محمود المدهون أمين عام معهد بيت الحكمة بأن المؤتمر جاء نتيجةً لرغبة مشتركة من الجمعية والمعهد، منوهاً بأن المؤتمر يهدف للإستفادة من الآراء والتوقعات والحلول المطروحة للمشكلات المرتبطة بأزمة إعادة الإعمار في غزة في ظل الحصار .

جلسات المؤتمر :

تناولت الجلسة الأولى من المؤتمر برئاسة أ.د سمير ابو مدللة الاوراق التالية :تحدثت ورقة الدكتور علي عسلية عن “أثر الإقتصاد الرقمي في تطوير أداء الحكومة الفلسطينية للحد من مشكلة البطالة “، بينما تحدث م. عدنان الهندي و أ. هند أبو نجيلة عن “أثر التكنولوجيا المالية في تعزيز النمو في محافظات عزة”، من جانب أخر حملت ورقة أ. رشاد أبو مدللة عنوان “بيئة عمل حكومية للعمل عن بعد “، فيما تحدث د. مصعب الشيخ خليل و أ. محمد بربخ حول موضوع “مشاريع العمل عن بعد ودورها في تحقيق التنمية المستدامة.

في الجلسة الثانية للمؤتمر والتي ترأسها أ. مأمون سويدان تحدث د. ماهر الطباع في ورقته حول “أثر الحصار والمعوقات الناجمة عن الإحتلال على إقتصاد غزة “، فيما تناولت ورقة أ. يحيى الشامي “سبل معالجة المعوقات الإقتصادية التي تواجهها محافظات غزة بسبب الإنقسام “، وتحدت د. صلاح عبد العاطي عن “التعديلات اللازمة في الأنظمة واللوائح والقوانين لتعزيز النمو الإقتصادي “.

في الجلسة الثالثة للمؤتمر والتي كانت برئاسة أ.د محمد مقداد:تحدثت ورقة أ.د معين رجب حول “الصناعات التحويلية الصغيرة ودورها في التخطيط الإقتصادي والتنمية المستدامة”، من جانب آخر حملت ورقة د. علاء الرفاتي عنوان “آفاق تطوير التخطيط التنموي الإقتصادي والمالي” فيما تحدث أ. عيسى المغربي حول “آفاق تطوير العلاقات الإقتصادية مع مصر والخارج” وتحدث د. خليل أبو جراد و أ. شرين نعيم عن “رؤية مقترحة لتطوير التعليم الجامعي الفلسطيني في مواجهة تحديات سوق العمل الفلسطيني “.

توصيات المؤتمر :

إعادة بلورة إتفاق باريس الإقتصادي بسبب تقويضه الإقتصاد الفلسطيني وجعله هشاً تابعاً للإقتصاد الفلسطيني , والضغط دولياً على تل أبيب لرفع الحصار عن قطاع غزة وفتح المعابر.

زيادة المشاريع الازمة للحد من معدلات الفقر والبطالة ، وسن قوانين تشجع على الإستثمار وتحميه .

إجراء تعديلات في الأنظمة واللوائح والقوانين لتعزيز النمو الإقتصادي .

وإختتم المؤتمر بمداخلات الحاضرين ، وتكريم الضيوف ولجان المؤتمر والباحثيين المشاركين في المؤتمر.




LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here