“تحت عنوان أيقونة وطن بيت الحكمة يصدر كتاباً عن الأب منويل مسلَّم” .

0
780

 

نظم معهد بيت الحكمة للإستشارات وحل النزاعات بالتعاون مع جمعية الشبان المسيحية في مقرها بمدينة غزة مساء الاثنين 11 نوفمبر 2019م حفل توقيع كتاب “الأب منويل مسلَّم: أيقونة وطن” للكاتب الدكتور احمد يوسف بحضور شخصيات ثقافية وسياسية ودينية وأكاديمية ومسيحية.

ويُقدّم الكتاب بطريرك القدس السابق مشيل صبَّاح، ورئيس المكتب السياسي السابق لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” خالد مشعل، ووكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية السابق الدكتور حسن الصيفي.

وقال الدكتور أحمد يوسف رئيس معهد بيت الحكمة في كلمته أن الأب مانويل مسلم شخصية تمثل النموذج والمثال لما نتطلع إليه في بناء الشخصية الفلسطينية، ولذلك لا بد من وجود كتاب تدارسه الأجيال لسيرة ومواقف الرجل المسيحي قبل أن تضيع بغيابه كنوز معرفية لهذا الرمز الوطني والديني.

وأضاف يوسف أن الكتاب يشكل إضافة لما يتعلق بعائلة الأب وشبابه ومواقفه وما قبل ظهوره الإعلامي كشخصية وطنية ودينية، مشيراً بتوجهه خلال بحثه عن الأب لشخصيات وطنية وسياسية ودينية وأكاديمية للمساهمة في إظهار شخصية مسلَّم.

وفي كلمة مسجلة للأب مانويل مسلَّم قال فيها: “وفاؤكم كان لي مميزاً فمحبةً وشكراً لكم”، موجهاً التحية إلى قطاع غزة وأهله قائلاً: “غزتي الحبيبة، وأهلي الكرام فيها كم هو عظيم ومؤثر إكرامكم لي، ما كان الجهد الذي بذلته أنا ليثمر هذا الثمر لو لم تكن البذور الطيبة قد القِيَتْ في الارض الطيبة الخصبة”.

واستعرض مسلَّم محطات حياته الدراسية والدينية بإنهاءه دراسة الفلسفة في عمر 25 عاماً وانطلاقه بقرار أن يصبح رجل دين مستعرضاً حبه للكنيسة والمسيحيين والانجيل والمدرسة ورياض الأطفال، قائلاً: “أحببت إخوتي المسلمين وفتحت أمامهم المدارس المسيحية في الزبابدة وأجريت معهم حوارا وطنيا في غزة”.

واختتم مسلَّم حديثه بقوله: “ما عشت أيقونة في وطن، بقدر ما كان الوطن أيقونة فيّ” مشيراً بأنه منذ سنة 2009 وهو في بلدة بيرزيت، يزرع فيها التين والزيتون والتفاح والزعتر.

وينقسم الكتاب لتسعة أقسام يستعرض فيها الكاتب السيرة الذاتية للأب مسلّم وحياته في فلسطين وما قدمه للقضية الفلسطينية، وعمل الأب في الأردن، وتحدياته للإحتلال، تجلياته الإنسانية، وشهودٌ وشهادات عن الأب منويل مسلَّم

يذكر أن الكتاب الذي تم نشره هو الجزء الأول، فيما سيتضمن الجزء الثاني المواقف السياسية والمقالات والأزجال الشعرية والأدبية التي كتبها مسلَّم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here