الوعي السياسي، لقاء نظمته الحاضنة الشبابية

0
776

الوعي السياسي، لقاء نظمته الحاضنة الشبابية

عقدت الحاضنة الشبابية الفلسطينية لمعهد بيت الحكمة لقاءا تدريبيا توعويا عن “أدوات تنمية الوعي السياسي” ضمن برنامج تمكين قيادات مجتمعية لأعضائها المنتسبين، وذلك صباح الثلاثاء الموافق 3 سبتمبر 2019م، في مطعم محمد سعيد على شاطئ بحر غزة.
أشار مدرب اللقاء د. أكرم رضوان، الأكاديمي في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية أن أدوات تنمية الوعي في المجال السياسي متعددة المصادر والأهداف، أبرزها التثقيف من خلال قراءة الكتب. وبناء عليه تطرق لعرض أسماء أبرز الكتب التي يستطيع الشباب اتخاذها مرجعا في تنمية الإدراك.
وفي السياق ذاته يقول عبد الإله شتيوي، وهو أحد المتدربين الممثل عن حركة الجهاد، وحاصل على ماجستير في القانون العام: “أن المحاضرة كانت مستفزة لعقولنا، ووسعت مداركنا، وجعلتنا نغادر القاعة إلى بيوتنا كي نقرأ الكتب التي تم طرحها، حيث وجدناها شكلت فرصة لنا كي نتوسع معرفياً في كثير من الموضوعات السياسية”.

ومن جهتها توضح أحد الممثلين عن منظمة فور شباب هدى أبو حجير أن المدرب عرض لهم مجموعة من الكتب التوعوية المؤثرة، فالمعرفة تراكمية، ولا يجب أن تعتمد على رؤوس أقلام، وفقا لقولها. مضيفة أن ثقافة ورقي المجتمع ينبع من وعيه السياسي.
وعن الأدوات الأخرى التي تساهم في تنمية الوعي السياسي لدى المشاركين ذكر المدرب دور وسائل الإعلام المتنوعة في توجيه إدراك الإنسان، ودعا إلى عدم التعصب لدى الإعلام الحزبي أو أحادي الاتجاه.
إلى جانب ذلك تطرق إلى أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في عملية التأثير والاستفادة محذرا من الشائعات ومن اعتمادها كوسائل أساسية، وليس مكملة.
فضلا عن تأكيده لدور الشباب في المشاركة في الفعاليات السياسية المختلفة التي لها دور فاعل في الميدان حيث تصقل مهاراتهم وتشحذ هممهم.
وبما يتعلق بمؤسسات المجتمع، نصح رضوان المتدربين بضرورة اندماجهم فيها سواء بالمبادرات أو الأنشطة أو نيل العضويات التي تمكنهم من توسيع آفاقهم.
وإلى جانب ذلك كله أوضح أهمية فهم المصطلحات السياسية لديهم حيث الفهم مفتاح أساسي للتنمية، علاوة على اكتساب المهارات التي تؤهل الفرد ليكون نموذجا لغيره بالمجال السياسي في المجتمع.

وعن حجم الاستفادة من اللقاء تبين الممثلة عن فورشباب خلود صيام أن وعينا السياسي يكمن في ربط وتحليل الأحداث، وأن المثقف هو من يكتسب المعرفة ليميز بين الوعي والزيف. حيث دورها كشابة هو نشر الثقافة الصحيحة من خلال وعيها في المجتمع، شاكرة معهد بيت الحكمة على هذا اللقاء الذي يساهم في تطوير قدرات الشباب.
من جانبه أشار مشرف عام الحاضنة أحمد دلول إلى أن هذه المحاضرة عززت وعي الشباب في كثير من القضايا السياسية، خاصة وأنها طرحت أهم المؤلفات السياسية المتوارثة عبر العصور، بجانب طرح أهم المؤلفات السياسية في الوقت الحاضر.
وختاما، اعتبر دلول أن تفاعل المتدربين مع المدرب والموضوعات التدريبية المقترحة كشف عن وعي سياسي كبير لدى هؤلاء المتدربين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here