الحاضنة الشبابية تعقد لقاءً عن التبادل الثقافي بين فلسطين والسويد

0
361

عقدت الحاضنة الشبابية التابعة لمعهد بيت الحكمة لقاءً لأعضائها حول التبادل الثقافي بين فلسطين والسويد، المتمثل بمشروع “Novell Gaza”، وذلك يوم الجمعة الموافق ١١/٦/٢٠٢٠م، عبر تِقنية “زوم”، وقدّمت اللقاء مديرة المشروع أ. فريا هدمان متحدثة عن تجربة انطلاقة المشروع منذ عام 2013 ومراحل تطوره حتى الآن، حيث يختص هذا المشروع بجمع قصص أدبية مكتوبة من شباب ويافعين من قطاع غزة ومن ثمَّ ترجمتها وتوثيقها في كتاب يحمل اسم المشروع، ويتم نشرها في عدة دول ومن بينها فلسطين. وتخلّلَ الحديث أثناء اللقاء عن مدينة غزة على وجه الخصوص كونها عانت ويلات الحروب والحصار المُطبِق على أنفاسِ قاطنيه، بحيث يتولّى بعض الشبان والفتيان صِغار السن كتابة القصص التي تُجسِّد حالة الغزيين وما يعانوه من آثار حروب وحصار ينقلون واقعها بوجه غزة المشرق المحب للسلام من خلال الكتابة والتصوير. ومن جهته نوّه رئيس المجلس التنفيذي أ. ابراهيم الحاج أحمد أنَّ الفلسطينين دائماً ما يتطلّعون إلى التعلم والاستفادة من تجارب الأمم في مختلف الثقافات، سيّما وأنّ الشعب الفلسطيني شعباً مُحِباً للحياة مُبغِضاً للحروب والدماء، ويرغب العيش في بيئةٍ آمنة مستقرة تحظى بالسلام، وعرَّج قائلاً أنّ القيام بمشاركة هذه التجربة الثقافية بين فلسطين والسويد عبر مشروع Novell Gaza بمثابةِ فتح الآفاق بين الشعوب المختلفة التي تهدف إلى عمل مسابقات وتقديم ورش عمل حول كتابة القصص القصيرة عن القضيةِ الفلسطينية ومن ثمَّ نشرها في كتاب يتم تداوله في الدول الاسكندنافية وفلسطين.وفي السياق ذاته تصرح نائب رئيس الحاضنة الشبابية، رزان السعافين أن هذا المشروع هو جسر ثقافي نوعي، فالقائمون على المبادرة السويدية في مؤسسة “Novell Gaza” وشريكهم في غزة، مؤسسة تامر، انطلقوا بشكل فريد في التعرف على غزة من خلال أقلام أبنائها أدبيا، وعدسات مصوريها فنيا، وهذه المبادرة ربما تنقل ثقافة أهل قطاع غزة وتعكس صورتهم البيضاء بشكل مغاير عما تعرضه وسائل الإعلام عن غزة. وتضيف السعافين أنها خاضت تجربة النشر في أول كتاب أطلقته المبادرة بقصتها باللغة الانجليزية بعنوان: “The Ray of Hope” والتي فازت فيها بأول مسابقة أطلقتها المؤسسة مع عشرة فائزين، موضحة أن جميع قصصنا كانت تحمل توجهات سامية أمام العالم، وتعكس واقع الإنسان الحقيقي في غزة، الطامح للحرية والباحث عن حقوقه وسط ظلام الحصار والحروب.وعن آراء أعضاء الحاضنة الشبابية بيّن علي أبو شنب أنه لقاء متميز على صعيد التجربة بين فلسطين والسويد، حيث صنعت هذه التجرب آفاقا جديدة للتركيز عليها، بالاضافة إلى تطلّعات واهتمامات أخرى. وأكّد أبو شنب قائلاً أنّ الفلسطيني له المكانة المؤثرة في كافة المجتمعات عبر التطرقٍ لإبراز القضية الفلسطينية من خلال القصص والصور بالاضافة إلى الفيديوهات التي تُحاكي واقع القضية، وأضاف بقوله: “أنا كإعلامي فلسطيني أدعو لإصدار كُتيِّب من كتاباتنا كأعضاء في الحاضنة الشبابية بالاضافة إلى توثيق صور، كون الشعب الفلسطيني مُحِبا للحياة ويتطلّع لحياة أفضل”.وفي ختام اللقاء أثنى الحاضرون على التوجه القائم نحو التبادل الثقافي بين المجتمعات عبر المشاريع من خلال النشر والتاليف وعدسة الكاميرا وكل ما لدى الشباب الفلسطيني من مواهب وطاقات لإبراز ما لديهم للعالم بوجه مشرق.

٦٦تعليقان٤ مشاركاتأعجبنيتعليقمشاركة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here