الحاضنة الشبابية تستمر في عقد لقاءات عروض الأبحاث العلمية

0
339

عقدت الحاضنة الشبابية التابعة لمعهد بيت الحكمة ثاني لقاءات العرض البحثية في برنامج الأبحاث العلمية وذلك يوم السبت الموافق 06/02/2021 عبر تقنية زوم.حيث ناقشت كلا من أ. آلاء أبو لبن و أ. ابراهيم الحاج أحمد بحثاً بعنوان “التحديات التي تواجه الطلاب حول التعليم الالكتروني في ظل جائحة كورونا “. والذي تحدثا به عن التعليم الالكتروني و أسباب اللجوء إليه والمشكلات التي تواجه التعليم وتواجه الطلاب.ومن جهته أشار رئيس المجلس التنفيذي للحاضنة الشبابية أ.إبراهيم الحاج أحمد قائلاً: “تكمن أهمية البحث العلمي بعد اعتماد الدول عليها بشكل أكبر في تحقيق الخطط الموضوعة واستمرار تقدمها، والذي جعل موضوع البحث العلمي على رأس أولوياتها، خصوصاً في المؤسسات التعليمية”.واستطرد الحاج أحمد بأن جائحة كورونا أتت للعالم بشكل مفاجئ، مما كان لها الأثر الأكبر في تغيير نظام حياة الناس في مختلف مجالات الحياة بما فيها مجال التعليم، حيث تم الاعتماد بشكل كلي على التعليم الالكتروني على الرغم من أن الطلاب غير مدربين عليه وليس لديهم الخبرة الكافية في هذا الجانب، فسرعان ما أثَّر على مستوى تحصيلهم الدراسي فجعل التفاعل بينهم وبين التعليم الالكتروني ضعيفاً.ومن الجدير ذكره أن مناقشة البحث فرصة متاحة لعرض المشاكل والتحديات التي يواجهها الطلبة، والأثران، الاجتماعي والاقتصادي اللذان نتجا عن هذه المشاكل.كما قدمت الدراسة توصيات حول ضرورة توعية الطلبة والمدرسين وتدريبهم على استخدام تقنيات التعليم الالكتروني، وفقا لتصريح الحاج أحمد.ومن جهتها قالت أ. آلاء أبو لبن: “ممّا لا شكّ فيه أنَّ الخوضَ في مجالِ كتابة الأبحاث كان بمثابةِ تجربةٍ جديدة ولكن لم تكن الأولى بالنسبة لي، فكانت تجربة تتطلب مني الصبر والكثير من الوقت والجهد كي يتسنى لي إنجاز وإنهاء هذا البحث على أكمل وجه، وهذه التجربة زادت من خبرتي بكتابة الأبحاث وأيضاً الاستفادة من أصحاب الخبرة”.واستكملت أبو لبن حديثها بأن اللقاء هو تكملة لسلسلة عرض الأبحاث العلمية المتعلقة بالشأن الفلسطيني والتي يقدمها ويعرضها أعضاء الحاضنة الشبابية في الفترة الحالية والمقبلة بإشراف وتحكيم رئيس وحدة الأبحاث في معهد بيت الحكمة د. أحمد دلول.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here