طالبان أفغانستان جدليات الدين والسياسة والمقاومة

0
936

في عام 1983، سافرت إلى أفغانستان قادماً إليها من الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في مهمة خاصة لتقصي الحقائق، كلفتني بها رابطة الشباب المسلم العربي (MAYA) هناك، حيث كان المطلوب مني تقديم تقريرٍ عن أحوال المهاجرين الأفغان، في مناطق الحدود مع باكستان ـ وخاصة في منطقة بيشاور ـ بهدف دراسة سبل تقديم الدعم والمساعدة لهم؛ إضافة إلى التعرف على أحوال الجهاد الأفغاني، وبحث سبل ما ينبغي عمله من أجل تطوير عمليات الحشد والتعبئة، تعزيزاً لصمود مقاومة الشعب الأفغاني المجاهد وقدراته.

لقد كانت رحلة قصيرة، ولكنها كانت شبيهة بالمغامرة غير محسوبة العواقب من حيث المفاجآت والمخاطر والتبعات.. وإنه ليطيب لي في هذه السطور الافتخار بأنني قد قابلت خلال تلك الرحلة ـ المغامرة ـ شيخ المجاهدين العرب الدكتور عبد الله عزام (طيب الله ثراه)، إضافة إلى معظم قيادات المقاومة الأفغانية من أمثال الشيخ عبد رب الرسول سيّاف، والمهندس قلب الدين حكمتيار، والشيخ يونس خالص… والعديد من شباب المجاهدين، الذين وفدوا من أقطار عربية وإسلامية، متطوعين لخدمة الجهاد الأفغاني.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here