بيان يلتقي وفداً من أعضاء مؤسسة فكرية بريطانية

    0
    879

    11 ديسمبر 2015، نظم فريق بيان الشبابي لقاءاً مفتوحا مع مجموعة من الشباب الناشط بحضور باحثين من مؤسسةForward Thinking تحت عنوان ” الشباب والفصائل الفلسطينية وجدلية التمثيل و الانتماء “.

    وقد تناول النقاش عدة محاور تلقت تفاعلاً كبيراً من قبل الحضور تمثلت في تشخيص واقع علاقة الشباب بالفصائل الفلسطينية والرؤية المستقبلية لحل أزمة هذه العلاقة. افتُتحَ اللقاء بعرضٍ قصير وضع المتعلقة بنشاط الشباب السياسي والمجتمعي وأسباب الأزمة السياسية المتعلقة بالشباب والأحزاب الفلسطينية . وخلال اللقاء قام الحضور بطرح أرائهم على طاولة النقاش حيث يرى البعض أن فئة الشباب ليس لها دور سياسي يسهم في صنع القرار تبعاً لـ ” الثقافة الأبوية ” و ” الحصار السياسي ” اللذان يتبعهما صانعي القرار السياسي بحيث لا يتمكن الشباب من تلقي الخبرات التي تؤهلهم لتولي المناصب العليا, ويرى آخرون أن تأزم العلاقة يُعّزى إلى غياب ثقافة الوعي السياسي التي تؤهل الشباب للمشاركة السياسية وعدم ترسيخ مفهوم الانتماء الصحيح لدى كثيرٍ من الشباب.

    من جهةٍ أخرى تناول النقاش بعضاً من الحلول تمثلت في زيادة الوعي السياسي وتصحيح المفاهيم المتعلقة بالانتماء و تفعيل الأطر الشبابية والحركات الطلابية التي بدورها تشكل منظومة خاصة بالشباب للضغط على أصحاب الحكم السياسي.

    من جهته عبرّ السيد إدوارد عن رأيه حول الوضع السياسي الراهن بعد تحدثه مع عدة قادة فلسطينيين وإسرائيليين بأن الاحباط هو السائد وأن لا بصيص أمل يلوح في الأفق السياسي وأضاف أن مثل هذه النقاشات النادرة يمكنها أن تلعب دوراً كبيراً في تحسين الوضع السياسي ودفعه إلى التغيير نحو الأفضل حيث أن النموذج السياسي الناجح في بريطانيا تحقق بعد نضال قوي وطويل. وشددّ أيضاً على ضرورة عقد مثل هذه اللقاءات باستمرار للوصول الى حلول عملية تخلق مناخاً سياسياً يتبنى الشباب وتطلعاتهم.

    LEAVE A REPLY

    Please enter your comment!
    Please enter your name here